منتديات طالبات الجنان

اهلا وسهلا ومليون مرحبا بك معنا بمنتديات طالبات الجنان الاسلامية النسائية

اختي العزيزة انت غير مسجلة تفضلي سجلي معنا نتشرف بك

منتديات طالبات الجنان المتعة والايفادة


    لا تنامي حتى تتوضأي؟؟

    شاطر
    avatar
    همس القمر
    مشرفة
    مشرفة

    عدد المساهمات : 388
    تاريخ التسجيل : 20/02/2013
    العمر : 20
    الموقع : في قلب من يحبني
    المزاج : الحمد لله على كل حال

    لا تنامي حتى تتوضأي؟؟

    مُساهمة من طرف همس القمر في الأربعاء 20 فبراير - 16:03:13

    لا تنامي حتى تتوضأي

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ( تتمة ) في فوائد من آداب النوم : منها أنه يستحب لمن أراد النوم أن يذكر اسم الله عند غلق الباب وطفء [ ص: 383 ] المصباح وتغطية الإناء ، لما في الصحيحين عن جابر بن عبد الله مرفوعا { إذا استجنح الليل أو كان جنح الليل فكفوا صبيانكم فإن الشياطين تنتشر حينئذ ، فإذا ذهبت ساعة من الليل فخلوهم وأغلق بابك واذكر اسم الله ، وخمر إناءك ، واذكر اسم الله ، ولو أن تعرض عليه شيئا } .

    وتقدم هذا عند قول الناظم ويشرع إيكاء السقاء وغطاء الإناء إلخ .

    ومنها استحباب النوم على طهارة ; لما روى الترمذي والطبراني عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول { من آوى إلى فراشه طاهرا يذكر اسم الله - تعالى - حتى يدركه النعاس لم ينقلب ساعة من الليل يسأل الله - عز وجل - فيها شيئا من خير الدنيا والآخرة إلا أعطاه الله إياه } قال الترمذي حديث حسن . وروى أبو القاسم الطبراني في الأوسط بإسناد جيد عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال { طهروا هذه الأجساد طهركم الله ; فإنه ليس من عبد يبيت طاهرا إلا بات معه في شعاره ملك لا ينقلب ساعة من الليل إلا قال : اللهم اغفر لعبدك فإنه بات طاهرا } أخرجه الطبرانى فى الأوسط (5/204 ، رقم 5087) قال الهيثمي (10/128) : إسناده حسن. وقال المنذرى (1/231) إسناده جيد. وحسَّنه الألباني في صحيح الجامع

    وروى أبو نعيم في الحلية عن ابن جبر أنه قال : قال لي ابن عباس رضي الله عنهما " : لا تنام إلا على وضوء فإن الأرواح تبعث على ما قبضت عليه . وروى ابن المبارك في الزهد عن أبي الدرداء موقوفا { إذا نام العبد على طهارة رفع روحه إلى العرش } ورواه البيهقي في الشعب موقوفا على عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما .

    . وقال طاوس " من بات على طهر وذكر كان فراشه له مسجدا حتى يصبح " رواه ابن أبي الدنيا . وسئل الحكم بن عتيبة الكندي - رحمة الله عليه - : أينام الرجل على غير [ ص: 384 ] وضوء ؟ قال : يكره ذلك وإنا لنفعله .

    والمعتمد عدم الكراهة إلا أن يكون جنبا . قال العلماء : فإن كان متوضئا كفاه ذلك الوضوء ، لأن المقصود النوم على طهارة مخافة أن يموت في ليلته ، وليكون أصدق رؤيا وأبعد من تلاعب الشيطان به في منامه وترويعه إياه ، والله أعلم


    فوائد الوضوء قبل النوم

    لقد علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم كل شيء في حياتنا اليومية. وعند النوم هنالك وضعية يجب على المؤمن أن يتقيد بها، وهي أن ينام على جنبه الأيمن.

    يقول الرسول الأعظم عليه الصلاة والسلام: (إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن
    ثم قل: اللهم أسلمت وجهي إليك وفوضت أمري إليك وألجأت ظهري إليك رغبة ورهبة إليك لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك
    آمنت بكتابك الذي أنزلت وبنبيِّك الذي أرسلت فإن مت من ليلتك فأنت على الفطرة واجعلهن آخر ما تتكلم به) [رواه البخاري ومسلم].

    في هذا الحديث عدة معجزات كشفت عنها الأبحاث العلمية حديثاً علمياً ونفسياً:

    1ـ هنالك فوائد عظيمة للوضوء!

    فكما نعلم عندما يأوي الإنسان إلى فراشه للنوم فإنه سيبقى عدة ساعات نائماً،
    وهذه الفترة مناسبة لنموّ وتكاثر مختلف أنواع الجراثيم التي علقت في جسمه خلال اليوم.

    لذلك فإن الوضوء يقوم بتنظيف معظم هذه الجراثيم.

    إن مضمضة الفم أثناء الوضوء تخلص الفم من ملايين الجراثيم الموجودة فيه، والتي لو تركت لزاد عددها أضعافاً خلال فترة النوم.

    كما أن تنظيف الأنف باستنشاق الماء يخلصه من عدد كبير من الغبار والجراثيم العالقة به.

    كما أن غسل الوجه واليدين في عملية الوضوء يزيل معظم الغبار والجراثيم العالقة على الجسد والتي تعيق عمل خلايا الجلد
    وتسدّ مساماته. إذن نظافة الجسم قبل النوم ضرورية للوقاية من العديد من أمراض الفم والأنف والجلد وغيرها.

    2ـ ما هي فائدة الاضطجاع أو النوم على الشق الأيمن (الجانب الأيمن للجسم) ؟

    إن النوم على الجنب الأيمن يخفف ضغط الرئة على القلب، فكما نعلم يقع القلب على الجانب الأيسر وإذا نام الإنسان على هذا الجانب الأيسر
    فإنه يسبب ضغط الرئة عليه ويعيق عمله. أما الكبد الذي يقع على الجانب الأيمن يستقر عمله عند النوم على الجنب الأيمن
    وتستقر عليه المعدة براحة مما يسهل عمل المعدة وهضم ما بقي فيها من الطعام.

    3ـ في هذا الحديث إعجاز نفسي أيضاً!

    فكما نعلم عندما يذهب الإنسان للنوم يكون محمَّلاً بأعباء نفسية طيلة يومه كل هذه الأحداث سوف تتفاعل عند نومه
    وقد تسبب له أحلاماً مزعجة أو عدم استقرار في النوم. لذلك جاء الهدي النبوي ليأمرنا بتفريغ الشحنات النفسية المزعجة قبل النوم
    من خلال الالتجاء إلى الله تعالى والاعتراف بتسليم الأمر لله تعالى.
    إن هذا الدعاء مع اليقين به يخلِّص المؤمن من مختلف الاضطرابات النفسية الناتجة عن حياته اليومية.
    وتأمل معي قوله عليه الصلاة والسلام: (وفوضت أمري إليك) ،
    إنه تصريح من المؤمن واعتراف بتفويض كل أمره وهمومه ومشاكله ومصاعبه إلى الله تعالى.

    إن بقاء هذه الهموم النفسية قد يؤدي إلى تراكمها وتفاقمها وتحولها إلى أمراض نفيسة.
    وهذا ما نجده عند غير المؤمنين الذي يعانون من القلق والاكتئاب ومختلف الانفعالات النفسية.
    ومع هذا الدعاء لا داعي للقلق لأن الله تعالى سيتولى حلّ الصعوبات التي تعترض المؤمن، ولا داعي للاكتئاب
    لأن رب العلمين سبحانه سيعالج الأشياء التي لا يرضى عنها المؤمن ويجعله راضياً قانعاً بما قسم له الله من الرزق والقدر.

    ولا داعي للخوف لأن الالتجاء والاحتماء بالله تعالى هو أفضل وسيلة لعلاج الخوف، فكيف يخاف المؤمن والله معه؟
    إذن في هذا الحديث النبوي الشريف علاج لأمراض القلب المادية والنفسية. فهل نطبق هذا الشفاء النبوي الذي لا يستغرق سوى بضع دقائق كل ليلة؟
    وهل هنالك أجمل من أن تكون حياتنا مثل حياة خير البرية ومنقذ البشرية رسولنا محمد عليه وعلى آله وصحبه افضل الصلاة والسلام ؟


    م /ن
     


    عدل سابقا من قبل حــنيــن في الثلاثاء 5 مارس - 12:06:46 عدل 1 مرات (السبب : حذف بعض الأحاديث الضعيفة)
    avatar
    طالبة الجنان
    ادارة عامة
    ادارة عامة

    عدد المساهمات : 596
    تاريخ التسجيل : 13/12/2012
    الموقع : منتديات طالبات الجنان

    رد: لا تنامي حتى تتوضأي؟؟

    مُساهمة من طرف طالبة الجنان في الأربعاء 20 فبراير - 16:07:26

    بورك فيك ونفع بك الاسلام والمسلمين غلاتو



    avatar
    همس القمر
    مشرفة
    مشرفة

    عدد المساهمات : 388
    تاريخ التسجيل : 20/02/2013
    العمر : 20
    الموقع : في قلب من يحبني
    المزاج : الحمد لله على كل حال

    رد: لا تنامي حتى تتوضأي؟؟

    مُساهمة من طرف همس القمر في الخميس 21 فبراير - 8:19:17

    مشكورة عسولتي على المرور

    بارك الرحمن فيكي[b]











    avatar
    حنين
    ادارة عامة
    ادارة عامة

    عدد المساهمات : 367
    تاريخ التسجيل : 19/12/2012
    الموقع : في ذكريات الماضي والحنين

    رد: لا تنامي حتى تتوضأي؟؟

    مُساهمة من طرف حنين في الثلاثاء 5 مارس - 12:10:22

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخيتي همس القمر
    جزاك الله خيرا
    وجعل أجر ما نقلتِ في ميزان حسناتك
    ولكن يرجى قراءة ما يلي ^_^



    [


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    السؤل:

    ما صحة هذا الموضوع؟
    ما هي الحكمة من دعاء النوم ......؟!!
    لقد علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم كل شيء في حياتنا اليومية.وعند النوم هنالك وضعية يجب على المؤمن أن يتقيد بها، وهي أن ينام على جنبه الأيمن.
    يقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم :
    (إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن ثم قل: اللهم أسلمت نفسي إليك ووجهت وجهي إليك وفوضت أمري إليك وألجأت ظهري إليك رغبة ورهبة إليك لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك آمنت بكتابك الذي أنزلت وبنبيِّك الذي أرسلت فإن مت من ليلتك فأنت على الفطرة واجعلهن آخر ما تتكلم به) . [رواه البخاري ومسلم].
    في هذا الحديث عدة معجزات كشفت عنها الأبحاث العلمية حديثاً علمياً ونفسياً :
    1ـ هنالك فوائد عظيمة للوضوء :
    فكما نعلم عندما يأوي الإنسان إلى فراشه للنوم فإنه سيبقى عدة ساعات نائماً، وهذه الفترة مناسبة لنموّ وتكاثر مختلف أنواع الجراثيم التي علقت في جسمه خلال اليوم.
    لذلك فإن الوضوء يقوم بتنظيف معظم هذه الجراثيم.
    إن مضمضة الفم أثناء الوضوء تخلص الفم من ملايين الجراثيم الموجودة فيه، والتي لو تركت لزاد عددها أضعافاً خلال فترة النوم.
    كما أن تنظيف الأنف باستنشاق الماء يخلصه من عدد كبير من الغبار والجراثيم العالقة به.
    كما أن غسل الوجه واليدين في عملية الوضوء يزيل معظم الغبار والجراثيم العالقة على الجسد
    والتي تعيق عمل خلايا الجلد وتسدّ مساماته.
    إذن نظافة الجسم قبل النوم ضرورية للوقاية من العديد من أمراض الفم والأنف والجلد وغيرها.



    الجواب:
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    مثل هذه الأشياء يُستأنس بها ولا يُعوّل عليها ، لِعدّة اعتبارات :

    الأول : أن الوضوء قبل النوم سُـنَّة ، ولو كان يترتّب على تركه مثل هذه الْمَضَارّ لكان الوضوء قبل النوم واجبا .
    ولو كان الأمر كذلك لكانت المضمضة والاستنشاق واجبة قبل النوم أيضا .

    الثاني : أن النبي صلى الله عليه وسلم يتوضأ قبل النوم ، وربما ترك ذلك ، كما قالت عائشة رضي الله عنها : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُجْنِبُ ثُمَّ يَنَامُ وَلا يَمَسُّ مَاءً حَتَّى يَقُومَ بَعْدَ ذَلِكَ فَيَغْتَسِلَ . رواه الإمام أحمد وابن ماجه والنسائي في الكبرى ، وصححه الألباني .

    الثالث : أن التعويل على مثل هذا القول يُنسي الفائدة الشرعية ، مِن كَون الوضوء قُربة وطاعة لله ، لقوله عليه الصلاة والسلام : وَلا يُحَافِظُ عَلَى الْوُضُوءِ إِلاَّ مُؤْمِنٌ . رواه الإمام وأحمد وابن ماجه ، وصححه الألباني والأرنؤوط .
    ولذلك فإن الوضوء حِماية من الشيطان .

    والله تعالى أعلم .

    المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
    عضو مكتب الدعوة والإرشاد
    /quote]




      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 17 أغسطس - 11:40:28